News

الرئيس عون منح سفير النوايا الحسنة لبرنامج الأمم المتحدة الانمائي - "مبادرة عيش لبنان" غالب فرحة وسام الأرز برتبة فارس 

منح رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون، سفير النوايا الحسنة لبرنامج الأمم المتحدة الانمائي - "مبادرة عيش لبنان" غالب وديع فرحة وسام الأرز الوطني من رتبة فارس، في حفل اقيم بعد ظهر يوم الإثنين الواقع في  12 شباط 2018 في القصر الجمهوري في بعبدا، تقديرا للدور "الذي لعبه على الصعيدين الانمائي والخيري في مختلف المناطق اللبنانية، ولعطائه من أجل لبنان على مدى نصف قرن في مجالات عدة".

 

وبعدما هنأ الرئيس عون السفير فرحة بالوسام، رد المكرم بكلمة قال فيها: "امضيت حياتي خارج لبنان، لكن قلبي كان ولا يزال دائما على هذا الوطن. لقد وفقنا الرب واعطينا هذه الأرض بقدر ما استطعنا وهي تستحق الكثير منا. إن وسام الأرز اليوم هو فخر لي ولعائلتي التي ساندتني وشجعتني على الأعمال الخيرية والانمائية. أشكر فخامة رئيس بلادي العماد ميشال عون الذي أعاد الأمل إلى لبنان وأتمنى له طول العمر ومزيدا من النجاح في عهده".

 

وحضر الاحتفال زوجة المكرم هرتا فرحة ورواد رزق.

 

 نبذة عن أعمال السيد فرحة

 

من مواليد جديدة مرجعيون وهو متزوج من السيدة هرتا ولديهما ولدين جورج وداني.

بدأ حياته المهنية في دبي منذ 45 سنة ويملك شركة كلويسال للبيتروكيماويات مقرها في دبي مع فروع في أبو ظبي وقطر وعمان وعمان والبحرين كما ينشط في مجالات عدة منها البناء، الفنادق، المطاعم والمستشفيات .

وهو سفير النوايا الحسنة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي - مبادرة "عيش لبنان" ، نائب رئيس مجموعة مواد البناء، الذي نظمته غرفة تجارة وصناعة دبي، الرئيس المالي لمنظمة الرؤساء العالميين وعضو المؤسس لمنظمة الرئيس الشاب، رئيس نادي الروتاري بجميرا - دبي، وعضو نادي الملكة في لندن، نادي وينتورث، نادي البولو الصحراوي بدبي،عضو مجلس إدارة جمعية الغولف اللبنانية في دبي وعضو مجلس إدارة ومساهم رئيسي في جمعية نوايا، وهي منظمة تدعم الشباب المحرومين من خلال تطوير مهاراتهم.

 

 

وقد ساهم بعدة مشاريع إنمائية وخيرية كبناء السفارة اللبنانية في أبو ظبي، القنصلية اللبنانية في دبي، الكنيسة الأرثوذكسية اليونانية في دبي، كنيسة القديس رفقة في بشوات.

كما قام بتقديم معدات وآليات لعدة مستشفيات ومراكز طبية منها مستشفى مرجعيون، مستشفى سانت تيريزيا-الحدث، مركز قلوب النور السمعي البصري للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة في كفردينس، المركز الطبي في كفرحبوب، والمركز الطبي لبلدية بسابا.

كما ساعد عدة مراكز طبية ومستشفيات منها مركز سانت جود لسرطان الأطفال، مستشفى جريت أورموند ستريت للأطفال (غوش) - لندن، مركز الاغاثة للجامعة الأميركية في بيروت، دار الأيتام في النيبال.

وساهم في تأمين مياه الشفة والري في عدة مناطق منها علي النهري، دير الأحمر،  عكار، بشوات، تارايا والهرمل.

كما قام بتأهيل عدة مدارس وملاعب في مرجعيون، فرن الشباك، المريجة، القليعة، النبطية والرميش. 

ولأن بناء البشر أهم من بناء الحجر قدم السيد فرحة العديد من المنح الدراسية لطلاب للدراسة في كلية لندن الجامعية وغيرها من الجامعات كما قدم جوائز للمهرجان السينمائي في جامعة اللويزه ودعم العديد من رواد الأعمال الشباب.

وقد ساهم في تأهيل سوق دوما القديم وتأمين إنارة على الطاقة الشمسية لمنطقة جديدة مرجعيون.

وساهم في عدة حملات منها "حقي أوصل" لتأمين سلامة الطلاب في المدارس وأثناء التنقل وحملة " إنسى جورة" التي عالجت الحفر في 92 منطقة في لبنان.

كما دعم عدة أنشطة منها حملة تنظيف البحر اللبناني من طبرجا إلى أنفه، حملة تنظيف شاطئ الذوق، حملة تشجير الأرز في قضاء بشري، حملة جمع خراطيش الصيد في كسروان وساهم في حملة لتأمين الطعام واللباس لمشردين على الطرقات.

كما دعم العديد من الرياضيين اللبنانيين ومواهب فنية ناشئة.

 

 

Live Lebanon’s initiatives would not be possible without your donation

support Live Lebanon

Donate Now
×